g

glob

jeudi 27 décembre 2018

أسوأ سلطانات الدولة العثمانية : صفية و نوربانو




  تعتبر السلطانة الأم صفية أسوء سلطانات الدولة العثمانية حيث قد تركت أثراً سلبياً على الدولة العثمانية 

  من أبرز الآثار السلبية التي تركتها صفية هو القفص الذهبي حيث كانت تلك الأفكار الشيطانية التي كانت سبباً في ضعف الدولة وضعف سلاطينها من تخطيط السلطانة صفية فمن خلالها لم يتلقى أمراء آل عثمان تعليماً كافياً مميزاً يؤهلهم إلى إدارة الدولة وتسببت ايضاً في مجزرة الأمراء وهي اكثر المواضيع وحشية في تاريخ الدولة العثمانية حيث قامت بإعدام 19 أمير من ابناء زوجها 
  حكمت السلطانة صفية الدولة العثمانية في عهد إبنها محمد الثالث من خلف الستار وحينها إضطربت احوال الدولة التي تزعزعت قواها واصبحت الخزينة العامة للدولة فارغة كما انها كانت تستخدم الرشاوي 
 السلطانة صفية مُتهمة بإغتيال صقوللو محمد باشا والذي كان يعتبر من أقوى الصدور العظام في الدولة العثمانية حيث كان الأخير ضد تدخلها في الشؤون السياسية وبعد إغتياله اصبح لها دوراً هاماً في إدارة الدولة كما أنها كانت ميالة لسفك الدماء وتُلقب احياناً بالدموية




(ثانياً)

  تعتبر السلطانة الأم عفيفة نوربانو من اكثر السلطانات اللواتي تركن بصمة سلبية على الدولة العثمانية بعد السلطانة صفية 

  كانت السلطانة نوربانو تلهي ابنها السلطان مراد الثالث عن أمور الدولة بالجواري وكانت نوربانو سبباً بارزاً في ضعف الدولة العثمانية داخلياً حيث انها قامت بإبعاد ابنها عن السياسة كلياً وبدأت تدس انفها في شؤون الدولة العليا وتحكمها من خلف الستار مما جعلها عنصراً للفساد والإنهيار الداخلي للدولة.
  كانت نوربانو ذات تأثيراً كبيراً على ابنها مراد حيث انها حرضته على قتل اخوته الامراء الخمسة الغير اشقاء له وقد أستغلت ضعف زوجها سليم الثاني وابنها مراد الثالث.
 دعمت نوربانو شخصيات ساهمت في نشر الفساد والتخريب في الدولة العثمانية ونموذجاً على ذلك هي جراسيا منديس أو استر  كيرا 

اقرأ أيضا :قصة السلطانة قسم ” كوسيم ” الحقيقية

  أقنعت السلطانة نوربانو ابنها مراد الثالث بوضع حفيدها (محمد الثالث) قيد الإقامة الجبرية وهذا ما جعله ألعوبة بيد نساء الحرملك بعيداً عن مجالس الدولة مما أدى صعود سلطان ضعيف على العرش

شاهد هذا الفيديو أيضا



هذا رابط  قناتنا على اليوتوب .. نتمنى أن تشتركوا فيها

0 commentaires: