g

glob

dimanche 23 décembre 2018

المعلم جنجي حسين


  طارد الأرواح الشريرة او كارازاديه حسين افندي وهو كان المعالج الشهير للسلطان ابراهيم الاول وحقق مكسباً مالياً كبيراً 
 ولد جنجي حسين في سافانبولو هذا العفريت المتشرد يتصل على أساس ان شهرته في 
كل مكان وهو الأشهر في مجال الطب 
  في عام ١٦٤٢ دُعي إلى القصر لمعالجة السلطان ابراهيم ونجح بذلك حتى اصبحت له ثروة وشهرة كبيرة جداً وتدخل ايضاً في شؤون الدولة وبنى ايضاً قصراً لطرد الأرواح الشريرة 
 قد اعطاه السلطان ابراهيم وظيفة غالاتا والغرض الرئيسي لجنجي منه هو الحصول على مكسب مادي فقام ببيع ثروة ضخمة من الرشوة 
• كان صاحب نفوذ وثروة وله تأثير على القرارات السياسية في الدولة العثمانية 

0 commentaires: