g

glob

mercredi 3 janvier 2018

هل سقطت التفاحة على رأس نيوتن حقاً؟

 تفاحة اسحق نيوتن



- تقول الأسطورة أن الشاب " إسحق نيوتن" , كان جالساً تحت ظل شجرة التفاح , عندما وقعت على رأسه ثمرة تفاح , وحينها أكتشف الجاذبية الأرضية ..



- في الواقع الأمور لم تحدث على هذا النحو تماما ً !


ولد نيوتن عام 1642 , بالقرب من غرانثام , بإنجلترا , وهو إبن احد المزارعين ,ودخل جامعة كامبريدج عام 1661 ,وبعد اربع سنوات , وبعد تفشي وباء الطاعون الدملي , وأغلقت المدرسة مؤقتا لتفشي المرض , وكان على نيوتن ان ينتقل إلى منزل طفولته في
 Woolsthorpe Manor
 , وعند منزله ,كان هناك بستان ينمو فيه شجر التفاج , وكانت تسقط أمامه ثمار التفاح من على الأشجار , وليس هناك أدلة تشير إلى أن تفاحه سقطت على رأسه , ولكنه كان يراقب التفاح وهو يسقط , ويتسآل دائماً , لماذا يسقط التفاح دائماً بإتجاه الأرض , ولا يسقط جانباً أو إلى أعلى , وساعده هذا على إكتشاف قانون الجاذبية في نهاية المطاف  

- وفي 1687 , نشر نيوتن مبدأه للجاذبية والذي ينص على أنه  " توجد قوة تجاذب بين أي جسمين في الكون، تتناسب طرديًا مع حاصل ضرب كتلتيهما، وعكسيًا مع مربع المسافة بين مركزيهم"  , ثم بعد ذلك أنشأ قوانين الحركة الثلاثة المعروفةن أين جاءت قصة التفاحة ؟



- في 1726 , تقاسم نيوتن حكاية التفاحة مع السير ويليام ستوكلي ,وهو عالم آثار إنجليزي , حيث كتب ذلك في سيرة " مذكرات السير إسحق نيوتن" والتي نشرت في عام 1752 , حيث قال .. " بعد العشاء  والطقس حار , ذهبنا إلى الحديقة , وشربنا الشاي سوياً تحت ظل بعض أشجار التفاح , قاله له إسحق نيوتن ,انه كان في مثل هذا الوضع , عندما جاءته فكرة الجاذبية , بسبب سقوط تفاحة بينما كان يجلس في مزاج تأملي "  

- توفي عالم الرياضيات والفيزياء "إسحق نيوتن" في عام 1727 , ودفن في كنيسة وستمنستر , بينما لا زالت شجرة التفاح الخاصة به على قيد الحياة في
 Woolsthorpe Manor
 حيث كان منزله  



شجرة تفاح اسحق نيوتن


المصدر 
1

0 commentaires: