g

glob

vendredi 29 décembre 2017

طبيب ألماني يفتتح متحفاً للشخير

في محاول للبحث عن اختراع لإيقاف الشخير، قام الدكتور الألماني يوزيف ألكسندر فيرت، بافتتاح  متحف خاص للشخير في بلدة آلفلد في سكسونيا السُفلى، ألمانيا، يشتمل على أدوات ومُعدات من شأنها علاج مشكلة الشخير.
طبيب ألماني يفتتح متحفاً للشخير

طبيب ألماني يفتتح متحفاً للشخير 

إن الشخير يمكن أن يَخلق مشاكل حقيقية في الزواج، قد تؤدي بنهاية المطاف إلى غرف نوم منفصلة. كما أنه ليس فقط مصدر إزعاج؛ إذ يتعرض الكثير من الأشخاص الذين يعانون الشخير لتوقف التنفس في أثناء النوم (يتعطل التنفس فترات قصيرة)، مما يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.
طبيب ألماني يفتتح متحفاً للشخير
هذه الظاهرة أو المرض الذي يؤرق الكثيرين، جعل الطبيب فيرت يضع على رأس أولوياته إنشاء متحف لعرض أدوات، يأمل أن تساعد في حل المشكلة.
فوسط مَشابك الأنف، وأجهزة تقويم الأسنان والسترات المبطنة إلى جهاز التنفس، يبحث الطبيب الألماني يوزيف ألكسندر فيرت ذو ال67 عاماً باستمرار عن أي أداة ترمي إلى حل مشكلة الشخير القديمة قدم الزمان.
فيرت، وهو متخصص باضطرابات النوم، جمع الكثير من الأشياء الغريبة وكذلك المفردات التعليمية بشأن الشخير. ويقول في هذا السياق: “حتى عمر الخمسين تقريباً، يكون الرجال هم من يشكلون أغلبية كبيرة لمن يعانون الشخير. ولكن بعد انقطاع الحيض تلحق بهم النساء”. ويأمل فيرت أن يدخل الزوار “المتحف ضاحكين ويغادرونه مثقفين”.
طبيب ألماني يفتتح متحفاً للشخير
يقول فيرت: “لا يُمكن إيجاد حلول للمشكلة إلا بشكل فردي، والعديد من العلاجات لا تعمل، وينبغي للمرء ألا يتسرع في اختيار العمليات الجراحيّة”.
أخصائي النوم فيرت يعرض من خلال متحفه هذا مجموعات لدعم توقف التنفس أثناء النوم. ويفتح المتحف أبوابه أيام الأربعاء والسبت والأحد، ويربط العديد من الزائرين للمتحف زيارتهم بمصنع آلفلد التراثي العالمي الذي تم بناؤه في عام 1911.

0 commentaires: