g

glob

vendredi 29 décembre 2017

أشهر 10 جزر غامضة من الأساطير الشعبية

 أشهر 10 جزر أسطورية


- ربما تشعر دائماً أن الجزر هي مكاناً يقع بين عالمين , فهي أرض , ولكنها محاطة بعالم البحر , والعزلة التي تميزها , كانت مثمرة في عالم الخيال , وألهمت الأساطير الشعبية في جميع أنحاء العالم .
فكم سمعنا من قصص عن البحارة الذين عثروا على جزيرة ما في الأفق , وراحوا يتساءلون-  أستكون لهم خلاصاً أم تهديداً خارقاً ؟

وهنا سنتكلم عن 10 جزر غامضة , قادمة من الفلكلور الشعبي من حول العالم .. فإذا كنت ممن يحبون المغامرة في البحار , فأنصحك بقراءة المقال .. 

1- جزيرة أفالون - Avalon

أفالون,جزيرة,الشياطين,أساطير,البحر,أتلانتس
- إرتبط إسم تلك الجزيرة بالملك آرثر , فالملك آرثر يُعد الملك الأسطوري بالنسبة للبريطانيين .
عندما إكتشف آرثر خيانة زوجته مع السير لانسلوت , قام باللحاق به إلى فرنسا , وعندما كان آرثر خارج مملكته , تم الإستيلاء عليها من قبل موردرد الخبيث , وبعد عودة آرثر , خاض معركة لإستعادة بريطانيا , وبالفعل تم قتل موردرد  في المعركة , ولكن أُصيب الملك آرثر بجروح قاتلة , فتم وضعه على زورق , أخذه من عالمنا وأودعه في جزيرة سحرية تُدعى " أفالون " 

- كانت جزيرة أفالون , تسمى أيضا جزيرة التفاح  , وكانت مسحورة , حيث تم صنع السيف السحري إكسكاليبور , كما كانت موطناً للساحرة " مورجانة " , وحسب الأساطير , يقال أنها ربما كانت قادرة على شفاء جروح الملك آرثر , ولكن تختلف الأساطير فيما حدث لآرثر بعدما ذهب إلى الجزيرة , ربما شفى من جروحه , وربما هو في حالة نوم سحري , ولكن الجميع في بريطانيا ممن يصدقون تلك الأسطورة متفقين على أن آرثر لم يذهب إلى الأبد , وأنه سيعود من آفالون عندما تحتاج بريطانيا إلى مساعدته .

- حاول الكثيرون على مر التاريخ العثور على افالون , ويعتقد البعض أن هذه الجزيرة في المحيط الأطلسي , قبالة ساحل بريطانيا .


 تل غلاستونبري تور
ورأى آخرون أن جزيرة أفالون هي تل غلاستونبري تور Glastonbury Tor  في بريطانيا , وجاء في وصفها أنها تلة يحيط بها الضباب وتبدو وكأنها جزيرة عائمة فوق الأرض .

2-  جزيرة هاي- برازيل - Hy-Brasil


- كانت هناك الكثير من القصص عن تلك الجزيرة الغامضة في جميع أنحاء أوروبا وإستمرت لعدة قرون , وكانت توصف على أنها " أرض الميعاد " أو " الجنة " , ًو حسبما تقول الأساطير الأيرلندية ,فقد عاشت هناك حضارة متقدمة , وذلك قبل أن تختفي تلك الجزيرة في الضباب , ولا تظهر إلا كل سبع سنوات , فحينها تصبح مرئية , ولكن لا يمكن الوصول إليها أيضا .

- للجزيرة الغامضة أسماء عديدة , فهي تسمى أيضاً " Breasal, Hy-Brazil, Hy-Breasil, Brazir " , وكلها مشتقة من إسم Breasal , وتعني الملك السامي الذي يحكم العالم كما في تاريخ السلتيك .
يمكنك أن تقرأ المزيد عن الجزيرة في موضوعنا 


3- الجزيرة العائمة في ريدسمير - Floating Island Of Redesmere


- ريدسمير هي بحيرة طولها 0,8 كيلو متر ( 0,5 ميل ) , وتقع في إنجلترا , وكانت تحتوي على ما يبدو على جزيرة عائمة ( أي تتحرك كل فترة من مكانها ) , وترتبط تلك الجزيرة بأسطورة محلية ..
- تحكي الأسطور عن فارس شاب نبيل وشجاع  , تمتلك عائلته الأرض التي تقع فيها تلك البحيرة , وشاءت الأقدار أن يقع في حب سيدة نبيلة , ولكن بسبب سوء فهم منه , إعتقد أن تلك السيدة غشته وخدعته , لذا أقسم أنه لن يتحدث إليها مرة أخرى حتى تتحرك الجزيرة الموجودة في وسط البحيرة بعيداً ..
وبعد ذلك مرض هذا الفارس الشاب وسقط طريح الفراش , وعندما سمعت السيدة التي أحبها عن مرضه , هرعت إليه لتكن بجانبه , وتمرضه , حتى شفى الفارس , وعادت إليه صحته , وعندها إجتاحت عاصفة ضخمة الأرض وكسرت الجزيرة التي سبحت في البحيرة بعيداً عن مكانها .. وكانت هذه علامة من السماء على صدق حبيبته وإخلاصها , ونهاية للقطيعة الي فرضها الفارس على نفسه وحبيبته بقسمه , وتزوج الفارس بالسيدة النبيلة .

- الغريب في الأمر أن الخرائط القديمة أظهرت بالفعل جزيرة في البحيرة , ولكنها كانت تظهر في أماكن مختلفة , ومن المرجح أن تلك الجزيرة المتنقلة كانت عبارة عن مجموعة كبيرة من المواد النباتية الطافية , وساعد الطقس على تحركها.

4- جزيرة Buyan

 جزر,أسطورة,البحر,أتلانتس,أفالون,آرثر

- في الأساطير الشعبية السلافية ( والسلاف هم مجموعة عرقية لغوية يتحدثون باللغات السلافية. يستقرون أساساً في أوروبا الوسطى، وأوروبا الشرقية، ودول البلقان ) , توجد في قصصهم جزيرة تُدعى " بويان "  , وهي بمثابة الجنة في ثقافتهم , وموطناً للشمس والرياح , والجزيرة التي يأتي منها جميع أنواع الطقس , كما تتواجد بها بذور جميع النباتات في العالم ,  ولجعل الجزيرة أكثر إغراءاً للمستكشفين , يقال أنها تحتوي على حجر أبيض سحري في مركزها ويسمى ( ألاتير ) , ومنه تتدفق أنهار لها قدرة على شفاء جميع الأمراض والجروح , ومن سيجد ذلك الحجر فسيحصل على السعادة الأبدية ,  ولكن قبل أن تفكر في خوض مغامرة للبحث عن تلك الجزيرة  ,  يجب أن تعلم  أنها تظهر وتختفي عشوائياً , كما يحرسها ثعبان سحري , وطائر يسمى ( غاغانا ) له مخالب معدنية , ومنقار من الحديد .

5- جزيرة الشياطين - Isle Of Demons


- ربما لا تود أبداً البحث عن تلك الجزيرة بسبب إسمها .. لكن لها مع التراث الشعبي الفرنسي قصة ..
كانت الشابة " مارجريت " عروس جديدة متزوجة بنبيل فرنسي , وكانت مسافرة لمقابلته في العالم الجديد(الأمريكتيين حاليا ً ) , ولكنها إنجذبت لمهندس السفينة الوسيم الذي كان على متن تلك الرحلة , أما قائد السفينة فقد إستاء من هذا السلوك الفاضح للعروس الشابة , وقام بتركها هي وحبيبها وممرضة في جزيرة نائية تُعرف بإسم " جزيرة الشياطين "  , حيث قيل أنه لم يعش أحد على هذه الجزيرة , لإن الشياطين وحدها هي من تسكنها , وهي تمزق أي زائر يقترب من الجزيرة .
تُركت مارجريت وحبيبها والممرضة في الجزيرة لمدة عامين حتى أنقذتها سفينة أخرىعابرة , حيث كانت مارجريت هي الناجي الوحيد , ولم يعرف عنها بعد ذلك إلا القليل , ولم يعرف أحد آخر موقع جزيرة الشياطين .

6-  جزيرة تير نا نوغ - Tir Na Nog

 أساطير,البحر,أفالون,أتلانتس,الملك آرثر

- الساحل الغربي لأيرلندا يضم عدداً غير عادي من حكايات عن الجزر الأسطورية , ومن بينها جزيرة " تير نا نوغ " , وهي جزيرة الشباب الأبدي - كما هي معروفة في الأسطورة - حيث لا يوجد مرض ولا ألم ولا جوع , والجميع سعيد .
- تحكي الأسطورة عن بطل أيرلندي يُدعى " أويسين " , بينما كانت " نيمة " فتاة صغيرة وجميلة من جزيرة تير نا نوغ , وعندما كان أويسين يمتطي جواده , رأي الفتاة نيمه , وعلى الفور , وقع في حبها .
ركبت نيمه مع اويسين على ظهر حصان سحري , وقام بزيارة الجزيرة السحرية مع نيمه , وقد قضى " أويسين " عاماً كاملاً على جزيرة " تير نا نوغ  , ولكنه أصبح يتوق للعوده إلى منزله , فقدمت " نيمه " إليه عصا سحرية , والتي من شأنها أن تأخذه إلى وطنه , وكذلك يمكنها إعادته إلى الجزيرة مرة أخرى - بشرط ألا ينزل من على حصانه , ولا يسمح للأرض بأن تمس قدمه - .
عاد " أويسين " مرة أخرى إلى أرض البشر , وفي طريقه رأى مجموعة من الفلاحين يقومون بنقل الحجارة , ولإن " أويسين " فارساً شهماً  أراد مساعدتهم , ونسى ما قالته له " نيمه " وقفز من على ظهر جواده , ولمست قدمه الأرض , وعلى الفور تحول من شاب إلى رجل عجوز مسن , إذ أن سنة واحدة على جزيرة " تير نا نوغ " تعادل مئات السنين في العالم الفاني .

7- جزيرة الصخور المتصادمة - The Symplegades



- كان الإغريق القدماء بحارة أقوياء , وليس من المستغرب أن التراث الإغريقي يحوي الكثير من أساطير البحر والجزر الغريبة .
- فتلك الأسطورة تتحدث عن جزيرة تتكون من زوج من الصخور الضخمة في المحيط تسمى سيمبليغادس , وكان المسار الوحيد للملاحة في تلك المنطقة هو العبور بينهما , ولكن أي سفينة تعبر بينهما محكوم عليا بالدمار , حيث تتحرك الصخرتان بإتجاه بعضهما وتحطمان السفينة معاً , ولكن البحار " جيسون " الشجاع وجد حلاً للهروب من دمار سفينته .

- وضع " جيسون " طائراً بين صخرتي سيمبليغادس , بحيث إستشعرت الصخور بوجود شيء بينهما , وعندما تحركت الصخرتان , تحرك الطائر بعيداً , ولم يفقد سوى بعض الريشات ,وعندما بدأت الصخور في التراجع مرة أخرى , حث " جيسون " طاقم سفينته على الإسراع في الإبحار عبر الفجوة بين الصخرتين , وعندما وصلت الصخرتين إلى نقطة البداية مرة أخرى وبينما يتحركان إتجاه بعضهما من جديد , كان " جيسون  قد مر بسفينته , ولم تصاب سفينته إلا بخدش في الجزء الخلفي منها , بينا إرتطمت الصخرتان ببعضهما وتحطمتا إلى الأبد .

8- جزيرة أنتيليا - Antillia


- وفقاً للأساطير , فإن جزيرة أنتيليا تقع في مكان ما في أقصى غرب المحيط الأطلسي , وكانت تُعرف بإسمجزيرة المدن السبع .
بداية القصة كانت عندما وقعت أسبانيا تحت الحكم الإسلامي عام 714م , ففر في هذا الوقت 7 من الأساقفة مع أتباعهم إلى البحر , وفي نهاية المطاف رست سفينتهم على جزيرة , وقاموا بتقسيمها إلى 7 مدن , لكل واحدٍ منهم مدينة , ولهذا سُميت بـ جزيرة المدن السبع .
ولمئات السنين , ظهرت أنتيليا على الخرائط , ولكن كان موقعها يتغير , لذا فشلت البعثات في العثور عليها , غير أن الأسطورة إستمرت بالنمو , ويقال أن هناك سفينة برتغالية خرجت يوماً إلى المحيط , وعندما ساءت الأحوال الجوية في البحر , رست السفينة البرتغالية على شاطيء جزيرة أنتيليا , ويقال أن طاقم السفينة ذهب إلى الكنيسة وقابلوا السكان , وأن هؤلاء البحارة البرتغاليين وجدوا أن رمال الشاطيء تتألف من الذهب الخالص !
وعلى الرغم من كل تلك الأقاويل , إلا أنه لم يتم العثور على الجزيرة مطلقاً .

9- الجزر الغريبة التي زارها سانت بريندان Saint Brendan


- كان سانت بريندان راهباً إيرلندياً , عاش في القرن السادس عشر , وكان أيضاً مشهور بلقب " المستكشف " لكثرة حبه للسفر , ومن المعروف أنه توجه إلى العديد من الجزر الصغيرة , التي تمكن من العثور عليها في ما حول بريطانيا , حيث كانت هناك تجمعات رهبانية في تلك الجزر ..
وبعد قرنين من وفاة القديس سانت , تم العثور على كتاب بعنوان ( رحلة سانت بريندان )والتي دوّن فيها رحلته للبحث عن جزيرة الفردوس , والتي إستمرت  7 سنوات في المحيط الأطلسي , وقد أدلى سانت بريندان بالعديد من الإكتشافات الغريبة التي إكتشفها هو وطاقمه , فقد وجدوا كلب بمفرده على جزيرة , وقد تم وضع الطعام له , على الرغم من عدم وجود أي سكان في الجزيرة , كما إكتشفوا جزيرة أخرى أسموها بـ " جنة الطيور " , إذ وجدوا الطيور جميعها تغني ترانيم دينية .
كما وجدوا جزيرة ما , وعندما أشعلوا النار , وجدوا أنفسم على ظهر حوت ضخم ..
وأخيرا .. ذكر بريندان في كتابه أنه عثر في نهاية المطاف على جزيرة الجنة , وإقترح تسميتها بإسمه " جزيرة سانت بريندان " ,  وقد ظهرت تلك الجزيرة في العديد من الخرائط , وكانت هناك مشاهد متقطعة للجزيرة خلال القرن الثامن عشر .

10- جزيرة أتلانتس - Atlantis


- في حين أن معظم الجزر التي ذكرناها في هذا القائمة تكاد تكون خيالية , إلا أن جزيرة أتلانتس مازال يصدق بوجودها الكثيرون .
فقد قال أفلاطون عنها أنها جزيرة ذو شعب قوي , وحضارة متقدمة بشكل لا يُصدق , وتقع في المحيط الأطلسي , وعلى الرغم من حضارتهم القوية إلا أن ذلك لم ينقذهم عندما غرقت الجزيرة في البحر , وضاعت إلى الأبد بشعبها وحضارتهم .
يمكنك قراءة مقالنا عن أتلاتنس بالتفصيل من هنا 
 

0 commentaires: